فكر مسؤول

صالح العجمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ندوة اون لاين حول طموحات شباب الثورة العربية ونموذج من اليمن بين حكومة ليبرالية والنظام الإسلامي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 29/05/2011

مُساهمةموضوع: ندوة اون لاين حول طموحات شباب الثورة العربية ونموذج من اليمن بين حكومة ليبرالية والنظام الإسلامي    الإثنين مايو 30, 2011 10:12 pm

عن جريدة ضدكم اللبنانية http://www.jaride.com/modules.php?name=News&file=article&sid=5335


ندوة اون لاين حول طموحات شباب الثورة العربية ونموذج من اليمن بين حكومة ليبرالية والنظام الإسلامي....... المفكر اليمني صالح العجمي.......................................................... في ظل الأحداث الجارية في اليمن ودخول طوائف وأحزاب وتوجهات مختلفة على خط الثورة هناك تباين في طموحات الشباب حول الكيفية التي يحكم بها البلد حسب ثقافة الأفراد والفئات والجماعات ومن هنا كان التركيز على هل النظام الإسلامي قادر على أن يخرج للساحة بمفهوم المدنية الحديثة أو انه غير قادر في مجتمع مفخخ بجميع الأفكار والأحزاب والطوائف الدينية والحل هو حكومة مدنية ليبرالية تحكم البلد وتكون على مسافة متساوية من كل الأطياف والتيارات في الساحة حول هذا الموضوع طرحنا الموضوع لمجموعة من الصحفيين والكتاب والشعراء والمهندسين ودكاترة الجامعات وطلاب الجامعات وكان النقاش كما يلي ............................................................ صالح العجمي:::::::::::::::: من يذهب للسياسة باسم الدين ضعيف . ...........عبد المجيد السوادي: عحب لقولك ذهب لها الرسول من قبل؟ صالح العجمي إلا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لا تقارن به أحدا ممن لهم أهواء ورغبات عبد المجيد السوادي رسول الله قدوه يقتدى بها في كل شي.......................................... صالح العجمي هذا رسول الله بعث رحمه ولم يتلبس بحزب سياسي وتجمعات طائفية كان رسول الأمة عليه الصلاة والسلام.......................................... عبد المجيد السوادي كيف تفسر لى التناقض في كلامك أن من يأخذ السياسة باسم الدين فهو ضعيف ولم أجد في هذه العبارة مجال للاستثناء..................................................................... صالح العجمي كلنا نعرف في هذا العصر من يسلكون هذا الاتجاه بداية بالخلفية الاجتماعية لهم ودور القبيلة والعادات والتقاليد التي دفعتهم لهذا المنحى بالرغم أن سلوكهم مختلف تمام عن تعاليم الإسلام وسلوكهم وتجمعاتهم مؤامرات على وحدة المجتمع الإسلامي والأمة ومحاولة إفراز ثقافة التكتلات بغية الاستقلال بوجهة نظر يتمكن من خلالها الفرد أن يفرض نفسه على المجتمع كموجه وقائد باسم الدين.................................................................. د/ عبد الله الراشد يا عجمي كلامك مش صحيح الرسول قدوة في كل شئ : فما عمله فهو مباح ويجب الاقتداء به والرسول لم يتلبس بحزب لأنه كان زعيما لحزب المؤمنين؟؟؟ فما هو تعريف الحزب؟ عبد المجيد السوادي أول مره نتفق يا دكتور !................................................. د/عبد الله الراشد إنما الصح انه لم يكمن يكذب أو يستغل الأحداث لكي يسجل نقاط على احد ولم يكن يلقي للدنيا بالا عبدالجيد السوادي نعم فالفرق بين الرسول وبين من يدعون السياسة الدينية أن الرسول سخر ماله ونفسه للدين بينما بعض الناس يسخرون الدين لصالحهم......................................................................... صالح العجمي هل تلاحظ من يصلي بالناس يوم الجمعة ويؤم الناس ويتمسح بالدين وبعد فتره تجده يذهب إلى الانتخابات يقدم نفسه وهذا حق لا أنكر ذلك عليه ولكنه بمجرد ما أن يصل إلى مبتغاه يذهب بعيدا عن الواقع الذي كان يتغنى به ويحاول تحشيد الجماهير من حوله من...خلال استنهاض العاطفة الدينية في قلوب الناس البسطاء في المجتمع ومن ثم ترى الكتب التي كان يتدارسها في المسجد تحت الغبار وطمسها النسيان والرجل أصبح مشغول باسم السياسة ولكنه ذهب إلى القوانين العرفية ولم يعد ذلك الرجل المتسمح بالقيم والدين بل البعض منهم أبشع بكثير ممن دخل السياسة من خلفية قبليه بعيدا عن الدين اغلب الناس هؤلاء ليس لهم شخصيات ويفتقدون إلى ابسط المقومات الشخصية القيادية التي لا تلبس أي قناع د/ عبدالله الراشد أنا معك يا عجمي أن الكل يلبس لباس الدين للوصول إلى مآربهم لكن هذا لا يعني ان المتدينين لا يتحزبون: العكس فاغلب الأحزاب في أوربا وأمريكا لها طابع ديني وحتى أسماءها لها علاقة في الدين.لكن يوجد لديهم دستور يحترموه وقانون يطبقوه: إنما في بلداننا من يصلي كثيرا ويظهر دموع الخشوع يقدم في كل شئ من اجل لك ظهر الكذب والنفاق بادعاء الدين والإطاحة بالمخالفين...................................................................... صالح العجمي دولة يتحكم في مفاصلها رجال الدين ليست دولة مدنية وإنما دولة تقليدية متطرفة تقود البلد إلى الهاوية والصراع مع العالم لهذا عليهم أن ينتبهون أن التحشيد لدولة إسلامية في خبر كان والدولة المدنية هي الدولة التي لا تخضع للمؤسسة الدينية ولها مرجعية برلمانية ودستور مدني................................................ مهندس عبده منصور يا أخ صالح يتحكم من تحكم المهم أن لا يخالف الدستور سواء متدين أو كافر د/ عبد الله راشد المشكلة أن المطاوعة عندنا يفتوا بتحريم القوانين التي تخالف أو لا تتفق مع اجتهاداتهم وهذا يعني أن يستحلوا المحرمات قانونيا فإذا لم نحترم القانون أضحينا في فوضى.................................................................. صالح العجمي ليس لهم قوانين واضحة وإنما اجتهادات فردية وبما انه يرى انه في عيون المجتمع رجل خير وصاحب دين يستغل هذه المكانة لكي يمرر مشروعه الشخصي بغطاء ديني وهذه القشور لا نسميها قوانين بل إنهم لا يؤمنون بدستور إذا خالف أهوائهم ورغباتهم التي يلبسونها... باسم الدين ويريدون من المجتمع أن يتخذها عقيدة ويؤمن بها حتى يتحقق مبتغاهم سياسيا ومن خلال السياسة يبدءون في تنفيذ برامجهم لحماية أفكارهم الشخصية التي شكلوها حسب رغباتهم مع طبعها بالطابع الديني بما يسمى الأمن الفكر ي والذي يهدف في ذاته إلى حمايتهم الشخصية . د/ عبد الله الراشد وهذا جانب من المشكلة وهي النظرة الشخصية وتطويعها لما يخدم الحزب أو الشخص ........................................................... صالح العجمي إذا حدد موقفك يا دكتور أنت معي أو ضدي لا تلعب على الحبلين في السياسة ويجب أن تكون الشفافية هي المعيار للجميع د/ عبد الله الراشد المشكلة أن المطاوعة السنة لا يؤمنون بالديمقراطية: هم يتخذون مبدأ عمر(ر) لا نعطيها لطالبها : فمن رشح نفسه لا يعطوه وإنما هي تزكية يزكيه الأعضاء الآخرين؟؟؟؟؟....................................................... عبدالاله الإبراهيمي: الله يشفيك يا عجمي مدري ليش متحامل على الحركات الاسلاميه من المفروض أن نقوم معهم ما داموا مستمدين أحكامهم من الشريعة الاسلاميه وإلا تشتي اوباما يحكمنا.............................................. د/ عبد الله الراشد عبدالاله الله يشفينا أجمعين: إحنا قلنا لا نحول الحوار إلى الشخص بل نرد على الفكرة بفكرة والحجة بحجة ....................................................... صالح العجمي أنا وضحت لك يا إبراهيمي أنهم يتلبسون باسم الدين فقط لا غير ولا يوجد لهم برنامج حقيقي وإنما خيالي ورجعي تقليدي واجتهادات شخصية ولهذا يفشلون في تحقيق ابسط مقومات التنمية في البلد ويذهبون للعنف والحروب بدلا من التوجه للبناء والتنمية ................................................... عبدالاله الإبراهيمي يا دكتور أنت قلت . يفضل أن تخاطب من تقصد باسمه حتى لا يضيع رابط الحوار وأنا خاطبته باسمه وردا على صالح ليش نحكم عليهم وما قد جربناهم وإذا أنت معتقد هذا هات دليل على ذلك أما أنا فدليلي هو تركيا وماليزيا قبل سنوات عندما كان يحكمهم علمانيون لم تكن تذكر تركيا أما الآن وبعد أن حكمتها حكومة إسلاميه شوف الفرق الآن بين تركيا قبل 2003 وتركيا بعد .2003 ..................................................................................................صالح العجمي إنهم يذهبون إلى الصحة النفسية دوما ويعتقدون اعتقادات وهمية في الرقية الشرعية التي لا توجد في العالم ا جمع وهي من القشريات التي يستندون إليها في كل حياتهم ويومياتهم ولهذا يدعون لمن يخالفهم بالشفاء العاجل تجنيا على العقل الذي وهبه الله إياه وخوفا من قوة الردع التي فعلا تعتمد على العقل فلا يجدون حل لعقول الأمة والشباب الواعي إلا مثل هذه الفقاعات المريضة دعوات بالشفاء وفلسفة الشوارع عن الأمراض النفسية التي لا تكون إلا نتيجة الكبت الذي يعانون منه بسبب تلبسهم بما لا يؤمنون به أصلا وخروجهم للساحة بأقنعة تحبط تحركاتهم التي يمارسها الشاب الحر الذي لا يجامل من اجل المكانة الاجتماعية إن كانت تتعارض مع حريته الشخصية.............................. د/ عبد الله الراشد أخي عبد الإله أنا معك لا نحكم على شئ ونسبق الحدث:تركيا علمانية ولا تزال كذلك والبعض يظن أنها إسلامية : الدستور التركي علماني : ولم يتغيرشئ سوى منصب رئيس الوزراء والرئيس. د/ الرقية الشرعية؟ عالم أخر الله يحفظك مش وقته يا عجمي............................................................ عبد الإله الإبراهيمي لا يا دكتور تركيا الآن بإذن الله إسلاميه وأنا أريد اليمن مثل تركيا وبس أما بالنسبة للأخ صالح فهو لا يريد إلا رأيه لأنه ينظر من منظار مذهبي.......................... د/ عبد الله الراشد عبدالاله: هناك فرق في الدول المتقدمة بين النظام والحزب الحاكم: لذا لا تتغير البلد بتغير من يحكم:تركيا الحزب الحاكم إسلامي لكن النظام الذي يحكم به علمان بإمكانك ان تلاحظ ذلك في تودد اردوغان لاسرائيل وحتى الأحزاب الإسلامية في الأردن وسورية وتركيا ليس مثل جماعة أنصار الله أو الإصلاح هم يعتبرون صيع : مش هذيك المطوعة اللي تتخيلها أبدا أنا عشت معهم 14 سنة في الأردن وشفت كيف بنت في الحزب الإسلامي تكشف شعرها وأيديها وأرجلها....................................... عبد المجيد السوادي أقول بان العالم العربي قد أتاح الفرصة للقومين والاشتراكيون في زمن جمال وصدام والليبراليون والعلمانيون والملكيون وكلها بات بالفشل وأخرها هذه الأيام تهاويها الشعوب وتقعدها من فوق الكراسي ولكنه لم يحكمنا يوم إسلاميون ولم نجربهم ولكننا نوقف ضدهم الاستفهام هنا لماذا لا نترك للإسلاميين فرصه لننظر مايحملون كما تركناها للدفيئات الأخرى......................... عبد الإله الإبراهيمي.................. أخي عبدالمجيد أنت تدخل وتطرح سؤال وتهرب كن اطرح سؤال وناقش معنا مش تحنبنا وتهرب.................................................. د/ عبد الله الراشد صحيح : عبدالمجيد يسوى دور المحارش؟ ونحن نريد الكل يشارك وأنا مع مجيد : لا يجوز الحكم المسبق على الإسلاميين قبل أن نجربهم؟ وهي قاعدة علمية لا تحكم على شيء ما لم تجربه وخاصة في الأمور المتعلقة بالحكم وما يشبهها...................................................................................... صالح العجمي نحن نعلم أن من يتلبسون باسم الدين اضعف شخصيات في المجتمع وبما أنهم كذلك ولديهم نزعات طائفية وأمراض نفسيه نتيجة تعرضهم للتهميش غالبا وانطوائهم على أنفسهم واضطرارهم أن يسلكوا سلوك مغاير لحياة الناس اليومية في المجتمع وتجنبهم الاحتكاك بالناس ...إلا باسم الدين لهذا تتضاعف عندهم مشاكل نفسية في العقل الباطن وبدون ما يشعرون لكونهم لا يقدرون على الانخراط العادي ومشاركة الناس حياتهم حيث وأنهم يبنون حياتهم واختلاطهم مع الناس على التوجيه والإرشاد وينصبون أنفسهم خلائف الله في الأرض ولكنهم لا يلبثو ا أن يملوا هذا السلوك المتحجر ولذلك لا يقدرون على التراجع عن الممارسات التي تعود منهم المجتمع فعلها ويخافون من كلام الناس فهروبهم إلى الأمام إلى السياسة حتى يكمموا أفواه الناس ويتستروا بالانشغالات ومتطلبات من يكون في وضع سياسي يجب أن يكون معتدل ومرن مع الوضع وفاسد ليس ذات أهمية بعد الوصول للسياسة لهذا نحن نعرف حجمهم وإمكانياتهم ولا يمكن أن نكون ضحية في وقت ننخدع لما يروجون له من الأفكار التقليدية من يريد أن يقدم نفسه للمجتمع كرجل سياسي باسم الطب والهندسة والفن والبرمجة و والصحافة وغيرها من المجالات ولكن ليس باسم الدين واسم القبيلة والمؤسسة العسكرية هذه الخلفيات الدينية والقبيلة والعسكرية هي السبب في العنف والفرقة و التخلف في مجتمعنا وليست من مقومات الدولة المدنية التي نطمح له............................................................................... عبد المجيد السوادي : هذا وضعه العجمي وليس أنا نحن في مجتمع محافظ لابد أن نرجع إلى الواقع.................................................................. صالح العجمي نحن الأغلبية كشباب وخرجنا للتعليم لهذا الهدف ولهذا يجب أن نكسر الحاجز ولا نتهافت إليه من اجل مصالح شخصية ونتستر بالواقع والمجتمع المحافظ وهذا الأسلوب هو من أساليب المؤسسة الدينية التي تقف حجر عثرة بين المجتمع والتقدم والحرية............................................ عبد المجيد السوادي بل نحن لله ولسنا للأرض والله قال أن الحكم إلا لله أخي مشكور........................................... د/ عبد الله الراشد من حق كل فرد التدين بالدين الذي يرتضيه وان يرضخ نفسه وحزبه للحكم لكن عليه ان لا يجبر الآخرين بمعاقدة بأي اسلوب : ولو كان هناك دستور كما في تركيا لما خفنا من شكل الحزب أو معتقده لأنه سوف ينفذ سياسة تخدم البلد وليس الحزب.................................................................................. صالح العجمي الحكم لله وليس لمجموعة تفوض نفسها أنها امتداد تاريخي للرسالة السماوية وهم عكس ذلك تماما فالمجتمع مجتمع مسلم ولا يوجد كافر ولهذا ترى من يذهب إلى الدين يلهث وراء السياسة فورا وأصبح الدين شماعة وغرض للوصول للأرض التي تتحدث عنها وفي ...نفس اللحظة نتحدث عن الدين انه مقدس والعكس تماما لو كان لدينا اعتزاز بعقيدتنا وديننا لم نستخدمه مثل هذا الاستخدام البشع للوصول إلى السياسة والسيطرة على خيرات البلد باسم الدين هنا الإفلاس والعربدة على القيم الدينية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alajami33.roo7.biz
 
ندوة اون لاين حول طموحات شباب الثورة العربية ونموذج من اليمن بين حكومة ليبرالية والنظام الإسلامي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فكر مسؤول  :: فكر مسؤول-
انتقل الى: