فكر مسؤول

صالح العجمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحركة الشعرية في اليمن تحديات بارزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 29/05/2011

مُساهمةموضوع: الحركة الشعرية في اليمن تحديات بارزة   الثلاثاء مايو 31, 2011 7:19 pm

الحركة الشعرية في اليمن تحديات بارزة

الحركة الشعرية في اليمن تحديات وصروف تواجه حركة الشعر وقبيلة الشعراء تهميش متعمد ومقصود من قبل وسائل الأعلام الرسمية والمحلية فمعاير الانتقائية للشعر بحسب الولاء المطلق للسلطة بعيدا عن النظر لهوية الشعر و المعيار الأساسي الذي يتم من خلاله الترويج للشعر و الشعراء وما يخدم النظام السياسي يحضا بمساحة واسعة في الإعلام المرئي والمسموع والصحافة المقروءة بغض النظر عن معاير الشعر وموازينه .
فلا ضير أن تجف منابع الإبداع أو حتى تتفجر وتموت قبل أن أو تمطر سحابتها في صحراء مهجورة في وطن يحكمه الجهلاء ومعدومي الكفاءة العلمية , فالقائمون على تلك المؤسسات الإعلامية تم اختيارهم لصلتهم الوثيقة بالقيادة السياسية وعلاقاتهم التي غالبا لا تستبعد من كونها علاقة القرابة والنسب.
لذا نلاحظ أن معظم الشعراء في الجمهورية اليمنية يقبعون في دفاترهم ومدوناتهم الشخصية ولم يستطيعوا الخروج من دهاليز العزلة الإعلامية إلى المتلقي والقاري العربي
ومن أتيح له باب الظهور يجب أن يكون له رصيد شعري لمدح النظام حتى يكون من المقربين وبوقا يلمع الفساد والفاسدين .
الحركة الشعرية في اليمن شأنها شأن الحركات الأخرى في البلدان العربية وربيع الشعر والشعراء المبدعين خريفا وتلك العينة من الموالين ما يحشونه وينضمونه من قصائد
في غالبها طلب الرزق والمنفعة وحرفة مكتسبه لا علاقة لها بالغريزة الشعرية .
الشعراء في اليمن يفتقرون للإمكانيات البسيطة وتكاد تنعدم
الأمسيات الشعرية والنوادي الأدبية التي ترعى وتستضيف وتشجع وتدعم فلا مكان للشاعر مع السياسي والدبلوماسي إلا في حالة الطوارئ والأزمات وافتقار السياسي لمعجم اللغويات وهو ديدن السياسيون في معظم البلاد العربية.
إن اليمن كما هو مميز بالتنوع الجغرافي بين السهول والجبال والمنخفضات والسهول كذلك تختلف اللهجات من منقطة إلى أخرى وتتباين القوافي والشجون من تله إلى أخرى ومن هضبة إلى منخفض ومن سهل إلى جبل ولهذا كان من الطبيعي أن يكون لدينا موروث ثقافي وأدبي بكل الأطياف يتسم كل منها بطعمه وجماله الذي يميزه عن الآخر وتلتقي كل هذه الشلالات الأدبية في نقطة الوطن والجغرافيا الموحدة والهوية الوطنية اليمنية العربية الأصيلة من البدوية إلى الحضرية في رابط القبيلة العربية العريقة ومهبط العروبة والحضارات .
يبقى أن نقول إن الحركة الشعرية تمر بمرحلة حرجة في وطننا الحبيب اليمن خصوصا وتحديات شائكة وربما تفقدطابعها الشعبي ومسيرتها المرتبطة بالعادات والتقاليد خصوصا أن معظم الشعراء يعنون الآن بالشعر الحر والفصيح وهذا اللون الذي يكاد ان تبرز معالمه في وسائل الإعلام الفردية وبمجهود ذاتي ويتبناه من لهم نصيب في السلك التعليمي وهم على دراية كافية بالولوج في عالم الانترنت والحركة الشعرية الالكتروني ويشتد حزني على الشلالات الشعرية في الوسط الشعبي التي تعتبر المحيط الشعري في مجتمعنا اليمني ومعظم القصائد تموت بموت شاعرها في القرية أو الوادي لكونه لا يمتلك الإمكانيات لإيصال هذه التجارب إلى الأرشيف اليمني والعربي , ويغتال هذه التجربة الغياب المؤسسي والإعلامي الذيمن الواجب عليه أن يقوم بواجبه في الاهتمام بالإبداع والمبدعين في كل المجالات .
صالح العجمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alajami33.roo7.biz
 
الحركة الشعرية في اليمن تحديات بارزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فكر مسؤول  :: فكر مسؤول-
انتقل الى: